English                  Français 

ان لبنان بلد عاش حرب أهلية طويلة، دامت من عام 1975 حتى أول التسعينات، كما شهد عدة احتلالات، زال آخرها عام 2005.

ان هذه الفترة الطويلة من الاضطرابات تركت في سياقها عددا كبيرا من الاصابات: الجسدية، النفسية والعقلية. ان آثار الحرب لم تزل حتى اليوم، ولا تزال موجودة في مختلف نواحي المجتمع.

بعد فترة طويلة حيث كانت الأولوية للبقاء على قيد الحياة، لم يكن لحقوق الانسان أي أهمية، مما سهل التجاوزات  من تعذيب وغيره من التصرفات الغير انسانية.

مع أن لبنان كان قد أبرم وصادق على معظم اتفاقيات الامم المتحدة التي تعنى بحقوق الانسان، منها مع التحفظات، وخاصة اتفاقية القضاء على جميع أنواع التمييز ضد المرأة واتفاقية الامم المتحدة ضد التعذيب ، فان الاتفاقيات الدولية، بعد تصديقها في مجلس النواب، يجب أن تدرج تلقائيا في النظام القانوني الوطني ويمكن ان يتم استدعائها مباشرة من قبل المواطنين في المحكمة.

لكن اللحالة هي أن هذه الاتفاقيات لا يتم ادراجها أم يتم ادراجها جزئيا في التشريعات الوطنية ، وقّلها ما تطبّق أو تكون معروفة من السلطة القضائية.

ان بعض الهيئات الحكومية والدولية وحتى بعض الجمعيات الأهلية تعم لاصلاح حقوق الانسان في لبنان، لكنه يبقى الكثير للفعل في هذا المجال، على الأرض كما وراء الكواليس ، حتى اقامة مجتمع يحترم القوانين وحقوق الانسان ويساعد الاشخاص المحرومين.

 

ان الحقبة حيث كان يتم توقيف ثم تعذيب بعض الأشخاص، قبل أن يتم محاكمهم بطريقة سريعة ثم سجنهم، هذه الفترة ما زالت حيّة في ذاكرة عائلات عديدة، خاصة من التي وقع أحد أفرادها ضحية هذا الظلم، أم من لا يزال له أفرادا وراء القضبان.

 

ان التعذيب لا يعتبر جريمة حتى اليوم حسب القانون اللبناني: هناك ادعاءات متكررة عن التعذيب الممارس من قبل قوى الأمن الداخلي على أشخاص موقوفين، بما في ذلك الأجانب المخالفين وعاملي الدعارة. ان التعذيب يمارس بشكل عادي من قبل مخابرات الجيش على اللاجئين الفلسطينيين ومن قبل مكتب المكافحة ضد المخدرات على المتعاطين.

ان التعذيب يستعمل كوسيلة للحصول على المعلومات، كوسيلة لردع وكعقاب جماعي، مع الموافقة الضمنية للمسؤولين.

 

 الجمعيات الأهلية في لبنان 

 روابط مفيدة

حقوق الانسان في لبنان 

الصفحة الأولى

تعريف عن الجمعية

نشاطاتنا

 الحالات الفردية      

   السجون      

                      المساعدة الاجتماعية

الاصلاح      

  

آخر الأخبار

 

اتصل بنا

 

اعمل معنا

 

تبرّع

 

free templates
Make a Free Website with Yola.